سبتمبر
03
2012
2

تجربتي الأولى للشراء من أمازون

amazon-iphone

السلام عليكم ورحمة الله

تشجعت وتهورت وطلبت ٢٧ غرض ما بين تقني وادوات وقطع غيار أجهزة واكسسوارات وساعات و….

حبيت أطرح لكم تجربتي ورأيي

الجميل في التجربة أنني تعامل مع ١٥ بائع لطلب ٢٧ سلعة

وجميعهم ولله الحمد كانوا صادقين في وصفهم وفي دقة تسليم الأغراض لمكتب الشحن.

طبعاً اشتركت بخدمة worldship وهي خدمة تقدم لك عنوان بريدي دائم في الولايات المتحدة ( بمقابل ٢٤ دولار ) ، تستطيع أن تعطيه للبائعين لكي يسلموا مشترياتك لهم .

ثم يقومون هم بجمع مشترياتك وتخزينها لديهم كحد أقصى ٤٥ يوماً مجاناً ، حتى تعطيهم الأمر بإرسال مشترياتك إلى بيتك ثم يقومون بحساب تكلفة الشحن ويطلبون منك تسديدها ثم يتم الارسال وموافتك برقم ارسالية الشحنة لكي تقوم بالتتبع ومعرفة مكانها ثم يسلمها لك مندوبهم في الرياض DHL or Aramix

أسوأ ما في التجربة هو التساهل في قيمة الريال والتساهل في شراء بعض الأشياء التي لو كانت أمامك على أرض الواقع لما اشتريتها ، مما يسبب إدماناً ورغبة ملحة في التسوق ومطالعة الجديد والعروض ، وأيضا الشعور المتمثل في أنت تتسوق الآن وتصلك البضاعة لباب بيتك في ١٠ أيام بحد أقصى يجعلك تتساهل في الشراء لأنك تخصم مجهودك البدني والزحام والوقت المصروف في السوق و..و..و.. .

كتبه أسامة المحيا في: غير مصنف |
أغسطس
27
2012
0

شكراً لمن حببني برسالة التعليم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في أحد اليالي الشاتية ، وقبل ٧ سنوات تقريبا في مزرعتنا على أطراف محافظة الزلفي ، وبالصدفة وأنا أقلب التلفاز ، توقفت عند قناة اسمها النجاح -أغلقت الآن- وإذ بذلك الشخص الكويتي الذي يلقي دورة في دبي أمام الجمهور ، شدني كلامه وعباراته ، وقفته وحركاته على المسرح ، قصصه وأسلوبه ، خرجت منها بفوائد جمة ، حول الثقة بالنفس وإعطائها مكانتها …

مضت الأيام وإذا بي أصادفه في برنامج مباشر على قناة الشارقة ، في برنامج ( الموسوعة الأسرية ) ، فالتزمت على متابعته اسبوعياً ، فما ازددت إلا إعجاباً ، أنهل من فوائده ، وأصغي لكلماته ، أعجبني حله للمشكلات التي يعرضها المتصلون وكذلك حلوله التربوية السريعة الصارمة ، التي كانت أحيانا تُبكي بعض المتصلين ، بأن هذا الحل مستحيل التنفيذ !! ، فلا يرد عليهم إلا لماذا اتصلتم بي تطلبون المعونة .

توقف البرنامج على الشارقة ، وغابت اطلالته الجميلة مدة طويلة ، ثم عاود المسير ، وإتحافنا بالدرر ومواقفه التربوية الجميلة ، متنقلاً بين القنوات ، وحل أخيراً على قناة الرأي الكويتية ، وعتبي عليه أنه مُقل في الظهور .

كان ولا زال أستاذي ومعلمي ، تربوي مُمارس قدير ، يتحدث عن تجارب ، لا يُكثر التنظير ، ندمت على أنني سوفت فرصة اللقاء به يوم أن جاء للرياض محاضراً .

حببني برسالة التعليم كثيراً ، في كلماته أُحس بقدر المعلم ، أنار لي بعض الجوانب المظلمة في طريقي ، مدين له بالفضل ، وأتمنى لقاءه ، لأطبع قبلة على جبينه عرفاناً مني وتقديراً .

للدكتور إبراهيم الخليفي أقول بقلبي قبل لساني .. شكراً معلمي

كتبه أسامة المحيا في: تربية وتعليم |
أغسطس
21
2012
0

عيد سعيد

كل عام وأنتم بخير

تقبل الله أعمالكم

كتبه أسامة المحيا في: غير مصنف |
أغسطس
18
2012
0

على بركة الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

على بركة الله تعالى أخطو خطوتي الأولى

لعل التوفيق حليفي

كتبه أسامة المحيا في: غير مصنف |
أبريل
04
2012
0

دردشة حول غرد مع تويتر

كتبه أسامة المحيا في: غير مصنف |
ديسمبر
21
2011
0

استضافتي في برنامج راديو الرياض دوت كوم

استضافة برنامج “راديو الرياض دوت كوم” لي باذاعة الرياض ، حول كتاب غرد مع تويتر ، من الدقيقة 5 

كتبه أسامة المحيا في: غير مصنف |
ديسمبر
01
2011
0

كتاب غرد مع تويتر

كتاب غرد مع تويتر ، من تأليفي وتصميمي ، ساعدني في مراجعته نخبة من الزملاء الكرام ،

فاق عدد تحميلاته الـ ١٠٠ ألف تنزيل

متوفر هنا مجاناً

كتبه أسامة المحيا في: غير مصنف |

Design: TheBuckmaker.com WordPress Themes